الأحد، 16 يناير، 2011

ليت الذي مَن كــآن قـلبي لـهُ هبةٌ ..
أضحَــى يُـشمّـر في رضــآي سوآعِـدُ
اقنـع فُـؤادي بـ القليلِ مِـنَ الهوى ..
إنّ القنــآعةَ في الـهوى لـَ محَــآمدُ
فـ لم يـكُـ عنترةً ولآ مـجنونِ ليلى ..
مَـن شيدوا مِـنَ الـ حبّ قصوراً وَ معــآبدُ
يآ رُب نظرةٍ منكـَ إلى فـؤادي المُـلهبِ ..
تـشفي عـليلاً مِـن قلُـوبٍ جوآمدُ
دَعهُ يا قلـبُ يفـرح بـ حآدِثـتي ..
فـ مصــآئبُ قلـب ٍ عندَ قلـب ٍ فوآئـدُ !

.. ♥ ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق