مرآسيــمـــ الفرآق ..

السبت، 19 يونيو، 2010

دقت سـآعتي آذنة بالرحيــل

لطالما طفت بخيــآلي بعيـداً ..
ولطالما تمنيت لو أن الفراق بشر مثلي ..
لن أشج راسه ..
بل سأحمله على عاتقي .. وألقي به في الفلاة ..
على الأقل ليتسلى على غيري ..
على حبات الرمل مثلاً ..لكنها واقعنا ,, ويجب معايشته ..
حملت كل ذكرياتي وألقيت بهــآ في حقيبتي ..
التي باتت تشتكي من حمولتها الثقيلة ..
ودعت كل شيء ..
حتى جدران غرفتي ,, لم تسلم من وداعي ..!!
أخذت بنظري أتقلب في زوايا البيت ..
كلما تقع عيني على زاويه .. يمر علي شريط ذكرياتي ..
هنا سقطت دمعة , وهناك انفجرت ضحكة , تناثرت قبلة على وجنتي صغيرتي ,,
وصوت أنشودة المساء وحكاية ما قبل نومها ..
تسللوا إلى مسمعي ..
تلآقت عيني بعينهــآ .. لمـ أعد أتحمــل ..
استغلت دمعة موقفي ,, وتساقطت من محجرها ..
بادرت بنثرها بعيداً ,, قبل أن تلحق بها أخواتها ..
طبعت قبلة على خدي صغيرتي .. ولملمت أوراقي ..
ورحــلت ..
أخذت أسترق النظرات من ورائي ..
لعلي أحظى بنظرة لهــآ .. ترسم على شفتي الابتسامة ..
كم اعشق قراءة عينيها ,, وترجمة ألفاظها ..
سيمر وقت طويل و .. ( دمه ثقيـل ) !!
إلى أن أعود لها ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق