عَلى موعّد

الخميس، 1 سبتمبر، 2011



" عَلى مَوعِد ! "

.

.

.

كُنّآ على موعد ..

وَ كآن الوقتُ ليل ..

وَ اجتاح الأرضُ غمامٌ يبكي ..

يرثي غآئب !

كي يُؤنّس وحدتي ,,

في المسير !

هَمَسَ البَعيدُ إليّ ؛؛

" خُذي ب قلبي ,

كي يُفنى !

وَ كي يشقَى !

وَ كي يقوى على حمل الفرآق ..! "

يآ عَتيقَ الحُبّ

يآ كوني الصَغير ,,

ف تجرّح الفؤآد حين لمسته ,,

وَ استفآقت عينآهُ حينَ رأيتهُ ..

وَ مضيتُ ابتعد !

ف لآ هوَ قريبٌ مني ..

و لآ أنا أقوى الإقترآب !

ف يبتسمَ المَصير ...!


هوَ قآل لي ؛؛

لآ تقتربي منّي كثيراً ,,

كي تريني !

في غيآب الشَمس ,

في وضَحِ الغُروب ..

هوَ قآل لي ؛؛

لآ تبتعدي عنّي كثيراً ,,

كي تُعآني

في استبآق الليل ,

" مَآ أطولَ الليل الكَذوب ! "

هوَ قآل لي ؛؛

ابكِ

بكيت !

هوَ قآل لي ؛؛

قفي

فعَلت !

هوَ قآل لي ؛؛

سيري

_ بغيرِ التفآت _

هرولتُ عُمراً , مآ التفتْ !

هوَ قآل لي ؛؛

اُشدِي

" شدوتُ الموآويل الخفيّة

شدوت الموآويل العصيّة "

وَ ب الموآويل اكتَويت !

_ يآ أنت _ ..

قِف

حيثُ أنت !

إنّــآ عَلى موعد ..

وَ فيهِ الحُبّ .. حُبّ !

وَ فيهِ الشَوقُ .. شَوق !

وَ فيهِ الوقتُ .. وقت !

وَ أنآ أسيرُ عَلى اللّظى ,,

أسير ..

ب غيرِ صوت !

0 التعليقات:

إرسال تعليق